ارسال به دوستان ذخیره خروجی XML خروجی متنی خروجی PDF
کد خبر : 204470
تاریخ انتشار : 20 اسفند 1395 19:55
تعداد مشاهدات : 990

«حركة الجبال» من منظار القرآن

المحاولة في هذه المقالة هي حول حركة الجبال التي وصفت بالسّير والمرور، وقد قرنت بحركة السّحاب. ذكرت فيها آراء المفسرين القدماء والمعاصرين والبحوث العلمية الحديثة حول هذه الظاهرة الكونيّة العجيبة. والفضل لكلا الفرقَين؛ لأنّهم من خلال الأبحاث العلميّة التي قدّموها، وصلوا إلی نتائج راقية وقيّمة تخدم البشريّة ولا تتعارض مع القيم السّماوية. كيف لا ونحن نجد هذه ألآيات ألكونيّة في القرآن الكريم تتحدث عن الحقائق العلميّة وتحثّنا علی التدبّر فيها کقوله تعالی:﴿ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ﴾ (محمّد: 47، 24). الملخّص:

الجبال لها من القدر والأهميّة، حيثُ وُصفت في القرآن الكريم بأوصاف متعددة ما تثبت ثقلها ودورها نحو: الأوتاد، الرّواسي والسّير والمرور؛ الأمر الذي أثار إهتمام العلماء حتّی وصلوا إلی نتائج مهمّة من خلال البحوث والدّراسات. وللمفُّسّرين وعلماء المسلمين أيضاً قصب السّبق في هذا المضمار، لأنّهم ينهلون من معين لأينضب وهو القرآن الكريم، إلّا أنّه كانت تعوزهم وسائل البحث والتّحقيق.
    المحاولة في هذه المقالة هي حول حركة الجبال التي وصفت بالسّير والمرور، وقد قرنت بحركة السّحاب. ذكرت فيها آراء المفسرين القدماء والمعاصرين والبحوث العلمية الحديثة حول هذه الظاهرة الكونيّة العجيبة. والفضل لكلا الفرقَين؛ لأنّهم من خلال الأبحاث العلميّة التي قدّموها، وصلوا إلی نتائج راقية وقيّمة تخدم البشريّة ولا تتعارض مع القيم السّماوية. كيف لا ونحن نجد هذه ألآيات ألكونيّة في القرآن الكريم تتحدث عن الحقائق العلميّة وتحثّنا علی التدبّر فيها کقوله تعالی:﴿ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ﴾ (محمّد: 47، 24).

المفردات الأصليّة: الجبال، السّحاب الألواح، التكتونية، دوران الأرض، القارّات.






نظر شما



نمایش غیر عمومی
تصویر امنیتی :
 
 
 

حديث

 

يَكْتَسِبُ الصّادِقُ بِصِدْقِهِ ثَلاثا: حُسْنَ الثِّقَةِ بِهِ، وَالْمَحَبَّةَ لَهُ، وَالْمَهابَةَ عَنْهُ؛

راستگو با راستگويى خود، سه چيز را به دست مى‏آورد: اعتماد، محبت و شكوه (در دل‏ها).

غررالحكم، ج 6، ص 480، ح 11038؛ دوستى در قرآن و حديث، ص 108.