ارسال به دوستان ذخیره خروجی XML خروجی متنی خروجی PDF
کد خبر : 204448
تاریخ انتشار : 20 اسفند 1395 11:58
تعداد بازدید : 1173

أبو المجد الإصفهاني وأغراضه الشعریّة

هو الشیخ آغا رضا بن محمد حسین بن باقر الإصفهاني النجفي ،المشهور بإبی المجد، ولد بالنجف وقرأ العلوم العربیة فیها ، ثمّ هاجر مع أبیه إلی إصفهان فمکث هناک برهة من الزمان ثم رجع إلی النجف وجعل یجدّ في تحصیل العلوم الدینیة فحضر وتلمذ علی کبار العلماء من أمثال الملا کاظم الخراساني ، والسید کاظم الیزدي .وفي سنة 1333ق رجع قافلاً إلی إصفهان بسبب إغتشاش العراق وضیق الأمور. الملخص:

هو الشیخ آغا رضا بن محمد حسین بن باقر الإصفهاني النجفي ،المشهور بإبی المجد، ولد بالنجف وقرأ العلوم العربیة فیها ، ثمّ هاجر مع أبیه إلی إصفهان فمکث هناک برهة من الزمان ثم رجع إلی النجف وجعل یجدّ في تحصیل العلوم الدینیة فحضر وتلمذ علی کبار العلماء من أمثال الملا کاظم الخراساني ، والسید کاظم الیزدي .وفي سنة 1333ق رجع قافلاً إلی إصفهان بسبب إغتشاش العراق وضیق الأمور. هوآغا رضا بن محمد حسين بن الاصفهاني النجفي المعروف بابي المجد و لد بالنجف الاشرف و قرأ العلوم العربية فيها ثم هاجر مع أسرته الي اصفهان فعاش هنا فترة من الزمان ثم رجع الي العراق و اكتسب الي تحصيل العلو.م الدينية فحضر الي اساتذة الكبار من امثال ملا كاظم الخراساني و السيد كاظم ايزدي و في سنة 1333 ق رجع في مرة أخري الي اصفهان بسبب فتنة وقعت في العراق  و مشاكل امنية سيطر علي اللغة العربية فتضلّع فيها فانشد قصائد كثيرة في مدح الاخوان و ذم اهل البطلان و رثاء الاصدقاء ، مدح وجوه العلماء  و الادبائ و هجا غير ذوي المروءات  في عصره فانشد اشعاراً في الإخوانيات و الدوبيتيات فأخذ من بعض مشاهير الرجال صلات قيّمة.و كان شعره مع قلْة الابيات مملوة بالمعاني العميقة و الصنايع البديعية و هو مجدّ آن يرصّع شعره بالحناس و التورية  و غيرهما من المحسنات اللفظية و المعنوية.لكن هو غير شاعريته كان فقيهاً و اصولياً  و مثقّفاً بآداب العربية و الفارسية و قد ذاق حلو القرآن و الحديث.فتحمّل حملاً ثقيلاً من الآداب الاجتماعية و هي قد أثرت في شعره طيفاً متسعاً، فعُري شعره من الضعف اللغوي و لا تدخل في قصائده عجمة و لا تشوبه الاسلوبية الفارسية.بل شعره رقيق  العاطفة فكأنّه عربيٌّ قحٌّ عاش في الوادية و ترعرع في ثقافتهم و تمارس في لغتهم و استغرق في عاداتهم الخالصة.   

الکلمات الاصلية: ابوالمجد الاصفهاني،الاغراض الشعرية،الاخوانيات،المدح،الرثاء.





نظر شما



نمایش غیر عمومی
تصویر امنیتی :
 
 
 

حديث

 

يَكْتَسِبُ الصّادِقُ بِصِدْقِهِ ثَلاثا: حُسْنَ الثِّقَةِ بِهِ، وَالْمَحَبَّةَ لَهُ، وَالْمَهابَةَ عَنْهُ؛

راستگو با راستگويى خود، سه چيز را به دست مى‏آورد: اعتماد، محبت و شكوه (در دل‏ها).

غررالحكم، ج 6، ص 480، ح 11038؛ دوستى در قرآن و حديث، ص 108.